--> content="c4696a06fad95497ae378dd827b45a12"
اتعلم محاسبه

آخر الأخبار

اتعلم محاسبه
كتب محاسبيه
جاري التحميل ...
كتب محاسبيه

ماهى أنواع الاعتمادات المستندیة ؟

يسعدنا انا نناقش معاكوا اليوم فى اتعلم محاسبه انواع الاعتمادات المستنديه ؟ وايضا يمكنك على الاطلاع على المقاله
الاعتمادات المستنديه وقيود اليوميه الخاصه بالاعتمادات المستندايه  من هنا

.تصنیف الاعتمادات من حیث قوة تعھد البنك المصدر

تتخذ الاعتمادات المستندیة صورا مختلفة، یمكن تصنیفھا من حیث قوة التعھد (أي مدى التزام البنوك بھا) إلى
نوعین ھما الاعتماد القابل للالغاء والاعتماد القطعي (غیر القابل للالغاء ).

الاعتماد القابل للالغاء

الاعتماد القابل للالغاء أو النقض ھو الذي یجوز تعدیلھ أو إلغاؤه من البنك المصدر لھ في أي لحظة دون اشعار
مسبق للمستفید. وھذا النوع نادر الاستعمال حیث لم یجد قبولا في التطبیق العملي من قبل المصدّرین لما یسببھ
لھم من أضرار ومخاطرة، ذلك أن الاعتماد القابل للالغاء یمنح میزات كبیرة للمستورد فیمكنھ من الانسحاب من
التزامھ، أو تغییر الشروط أو إدخال شروط جدیدة في أي وقت شاء دون الحاجة إلى اعلام المستفید، غیر أن
التعدیل أو النقض لا یصبح نافذا إلا بعد أن یتلقى المراسل الاشعار الذى یوجھھ إلیھ البنك فاتح الاعتماد لھذا
الغرض، بمعنى أن البنك فاتح الاعتماد یكون مرتبطا تجاه المستفید بدفع قیمة المستندات في حال أن ھذا الدفع
قد تم من قبل البنك المراسل قبل استلام علم التعدیل أو الالغاء.

الاعتماد القطعي أو غیر القابل للالغاء

الاعتماد القطعي أو غیر القابل للالغاء ھو الذى لا یمكن الغاؤه أو تعدیلھ إلا إذا تم الاتفاق والتراضي على ذلك
من قبل جمیع الأطراف ذات العلاقة، ولا سیما موافقة المستفید، فیبقى البنك فاتح الاعتماد ملتزما بتنفیذ الشروط
المنصوص عنھا في عقد فتح الاعتماد. وھذا النوع من الاعتمادات المستندیة ھو الغالب في الاستعمال لأنھ یوفر
ضمانا أكبر للمصدر لقبض قیمة المستندات عند مطابقتھا لشروط وبنود الاعتماد.

2 .تصنیف الاعتمادات من حیث قوة تعھد البنك المراسل

یمكن تقسیم الاعتماد القطعي إلى قسمین اعتماد معزّز واعتماد غیر معزّز.

الاعتماد المستندي غیر المعزّز

بموجب الاعتماد المستندي غیر المعزّز، یقع الالتزام بالسداد للمصدّر على عاتق البنك فاتح الاعتماد، ویكون
دور البنك المراسل في بلد المصدّر مجرد القیام بوظیفة الوسیط في تنفیذ الاعتماد نظیر عمولة، فلا الزام علیھ
إذا أخل أحد الطرفین بأي من الشروط الواردة في الاعتماد.

الاعتماد القطعي المعزّز

في الاعتماد القطعي المعزّز، یضیف البنك المراسل في بلد المستفید تعھده إلى تعھد البنك الذى قام بفتح
الاعتماد، فیلتزم بدفع القیمة في جمیع الظروف ما دامت المستندات مطابقة للشروط، وبالتالي یحظى ھذا النوع
من الاعتمادات بوجود تعھدین من بنكین (البنك فاتح الاعتماد والبنك المراسل في بلد المستفید) فیتمتع المصدر
المستفید بمزید من الاطمئنان وبضمانات أوفر بامكانیة قبض قیمة المستندات.
وبطبیعة الحال لا یطلب البنك فاتح الاعتماد تعزیز الاعتماد من البنك المراسل إلا عندما یكون ذلك جزءا من
شروط المصدِّر على التاجر المستورد، فقد لا توجد حاجة لذلك إذا كان البنك فاتح الاعتماد ھو أحد البنوك
العالمیة المشھورة لعظم ثقة الناس بھا. كما أن البنوك المراسلة لا تقوم بتعزیز الاعتمادات إلا إذا توافرت عندھا
الثقة بالبنك المحلي فاتح الاعتماد، ویكون ذلك نظیر عمولة متفق علیھا.

3.تصنیف الاعتمادات من حیث طریقة الدفع للبائع المستفید

یمكن تقسیم الاعتماد المستندي من حیث طریقة الدفع للبائع المستفید ( تنفیذ الاعتماد ) إلى اعتماد اطلاع،
واعتماد قبول أو لأجل، واعتماد الدفعات المقدمة.

اعتماد الاطلاع

في اعتماد الاطلاع، یدفع البنك فاتح الاعتماد بموجبھ كامل قیمة المستندات المقدمـة فور الاطلاع علیھا
والتحقـق من مطابقتھا للاعتمـاد، ویكون الدفع من أموال البنك في حالة اعتماد المرابحة، أما في حالة اعتماد
الوكالة فإن البنك یقوم بابلاغ عمیلھ طالب فتح الاعتماد بوصول المستندات ویطلب منھ توقیعھا وتسلمھا ودفع
قیمتھا كاملة مع العمولات المضافة ( أو ما بقي من قیمتھا على افتراض أنھ سلّم دفعة مقدمة عند فتح الاعتماد )
أو یقید ذلك فورا على حسابھ. وھذا النوع ھو أكثر الاعتمادات شیوعا.

اعتماد القبول

في اعتماد القبول، ینص على أن الدفع یكون بموجب كمبیالات یسحبھا البائع المستفید ویقدمھا ضمن مستندات
الشحن، على أن یستحق تاریخھا في وقت لاحق معلوم. والمسحوبات المشار إلیھا أما أن تكون على المشتري
فاتح الاعتماد، وفي ھذه الحالة لا تسلم المستندات إلا بعد توقیع المشتري بما یفید التزامھ بالسداد في التاریخ
المحدد لدفعھا.
وأما أن تكون مسحوبة على البنك فاتح الاعتماد الذى یتولى نیابة عن المشتري توقیعھا بما یفید
التزامھ بالسداد في الأجل المحدد لدفعھا. أو یسحبھا على المشتري ویطلب توقیع البنك الفاتح بقبولھا أو التصدیق
علیھا.
ویختلف اعتماد الدفع الآجل عن اعتماد القبول في أن المستفید لا یقدم كمبیالة مع المستندات.

اعتماد الدفعات

اعتمادات الدفعات المقدمة أو الاعتمادات ذات الشرط الأحمر ھي اعتمادات قطعیة یسمح فیھا للمستفید بسحب
مبالغ معینة مقدما بمجرد اخطاره بالاعتماد، أي قبل تقدیم المستندات.
 وتخصم ھذه المبالغ من قیمة الفاتورة النھائیة عند الاستعمال النھائي للاعتماد، وسمیت ھذه الاعتمادات بھذا الاسم لأنھا تحتوي على ھذا الشرط الخاص الذى یكتب عادة بالحبر الأحمر للفت النظر إلیھ. ویقوم البنك المراسل بتسلیم الدفعة المقدمة للمستفید
مقابل إیصال موقع منھ إلى جانب تعھد منھ بردھا إذا لم تشحن البضاعة أو یستعمل الاعتماد خلال فترة صلاحیتھ، ویلتزم البنك المصدر بتعویض البنك المراسل عند أول طلب منھ. فإذا لم ینفذ الاعتماد وعجز المستفید عن رد الدفعة المقدمة فإن الآمر مسؤول عن التعویض للبنك المصدر. وقد یتم تسلیم الدفعة المقدمة مقابل خطاب ضمان بقیمة وعملة الدفعة المقدمة.
ویستخدم ھذا النوع من الاعتمادات لتمویل التعاقدات الخاصة بتجھیز المصانع بالآلات والمعدات وإنشاء المبانى، أو التعاقدات الخاصة بتصنیع بضاعة بمواصفات خاصة لا تلائم إلا مستوردھا وحده، أو كونھا تحتاج لمبالغ كبیرة من أجل تصنیعھا.

4 .تصنیف الاعتمادات من حیث طریقة سداد المشتري الآمر بفتح الاعتماد

یمكن تقسیم الاعتمادات المستندیة من حیث مصدر تمویلھا، فقد تكون ممولة تمویلا ذاتیا من قبل العمیل طالب
فتح الاعتماد، أو ممولة تمویلا كاملا أو جزئیا من طرف البنك فاتح الاعتماد.

الاعتماد المغطى كلیا

الاعتماد المغطى كلیا ھو الذى یقوم طالب الاعتماد بتغطیة مبلغھ بالكامل للبنك، لیقوم البنك بتسدید ثمن البضاعة
للبائع لدى وصول المستندات الخاصة بالبضاعة إلیھ. فالبنك في ھذه الحالة لا یتحمل أي عبء مالي لأن العمیل
الآمر یكون قد زوده بكامل النقود اللازمة لفتحھ وتنفیذه، أو یكون في بعض الحالات قد دفع جزءا من المبلغ
عند فتح الاعتماد ویسدد الباقي عند ورود المستندات، فھذه الحالة تأخذ حكم التغطیة الكاملة.
ولكن یظل البنك في الاعتماد المغطى كلیا مسؤولا أمام عمیلھ عن أي استعمال خاطئ للنقود مثل دفعھا للمستفید
إذا لم تكن شروط الاعتماد قد توافرت أو إذا تأخر فیھا، كما یسأل عن أي خطأ مھني یرتكبھ البنك المراسل في
مھمتھ.

الاعتماد المغطى جزئیا

الاعتماد المغطى جزئیا ھو الذى یقوم فیھ العمیل الآمر بفتح الاعتماد بدفع جزء من ثمن البضاعة من مالھ
الخاص، وھناك حالات مختلفة لھذه التغطیة الجزئیة مثل أن یلتزم العمیل بالتغطیة بمجرد الدفع للمستفید حتى
قبل وصول المستندات، أو الاتفاق على أن تكون التغطیة عند وصول المستندات، أو أن یتأخر الدفع إلى حین
وصول السلعة.
ویساھم البنك في تحمل مخاطر تمویل الجزء الباقي من مبلغ الاعتماد. وتقوم البنوك التقلیدیة باحتساب فوائد
على الأجزاء غیر المغطاة، وھي فوائد ربویة محرمة تتجنبھا البنوك الاسلامیة باستخدام بدیل آخر یسمى اعتماد
المشاركة.

الاعتماد غیر المغطى

الاعتماد غیر المغطى ھو الاعتماد الذي یمنح فیھ البنك تمویلا كاملا للعمیل في حدود مبلغ الاعتماد حیث یقوم
البنك بدفع المبلغ للمستفید عند تسلم المستندات، ثم تتابع البنوك التقلیدیة عملائھا لسداد المبالغ المستحقة حسبما
یتفق علیھ من آجال وفوائد عن المبالغ غیر المسدد. وتختلف البنوك الاسلامیة في كیفیة تمویل عملائھا بھذا
النوع من الاعتمادات حیث تعتمد صیغة تعامل مشروعة تسمى اعتماد المرابحة.

5 .تصنیف الاعتمادات من حیث الشكل

یمكن أیضا تقسیم الاعتمادات من حیث الصورة والشكل إلى ثلاثة أنواع: الاعتماد القابل للتحویل، و الاعتماد
الدائري أو المتجدد، و الاعتماد الظھیر .

الاعتماد القابل للتحویل

الاعتماد القابل للتحویل ھو اعتماد غیر قابل للنقض ینص فیھ على حق المستفید في الطلب من البنك المفوَّض
بالدفع أن یضع ھذا الاعتماد كلیا أو جزئیا تحت تصرف مستفید آخر، ویستخدم ھذا النوع غالبا إذا كان المستفید
الأول وسیط أو وكیل للمستورد في بلد التصدیر، فیقوم بتحویل الاعتماد بدوره إلى المصدرین الفعلیین للبضاعة
نظیر عمولة معینة أو الاستفادة من فروق الأسعار.
وتتم عملیة التحویل باصدار اعتماد جدید أو أكثر لصالح المستفید الأول أو المستفیدین التالین، ولا یعني التحویل تظھیر خطاب الاعتماد الأصلي نفسھ أو تسلیمھ للمستفید الثاني.
ویشترط لإمكان التحویل موافقة الآمر والبنك المصدر للاعتماد الأصلي والمستفید الأول.

الاعتماد الدائري أو المتجدد

الاعتماد الدائري أو المتجدد ھو الذي یفتح بقیمة محددة ولمدة محددة غیر أن قیمتھ تتجدد تلقائیا إذا ما تم تنفیذه
أو استعمالھ، بحیث یمكن للمستفید تكرار تقدیم مستندات لعملیة جدیدة فى حدود قیمة الاعتماد، وخلال فترة
صلاحیتھ، وبعدد المرات المحددة فى الاعتماد. وقد یكون تجدد الاعتماد على أساس المدة أو على أساس المبلغ.
أم تجدده على أساس المبلغ فمعناه أن تتجدد قیمة الاعتماد حال استخدامھ بحیث یكون للمستفید أن یحصل على
مبلغ جدید كلما قدم مستندات بضاعة جدیدة خلال مدة سریان الاعتماد. أما تجدده على أساس المدة فمعناه أن
یفتح ھذا الاعتماد بمبلغ محدد، ویتجدد مبلغھ تلقائیا لعدة فترات بنفس الشروط، فإذا تم استعمالھ خلال الفترة
الأولى تجددت قیمتھ بالكامل لیصبح سارى المفعول خلال الفترة التالیة وھكذا. وھذا النوع قلیل الاستخدام ولا
یفتح فى العادة إلا لعملاء ممتازین یثق البنك فى سمعتھم، ویستعمل خصوصا لتمویل بضائع متعاقد علیھا
دوریا.
الاعتماد الظھیر
الاعتماد الظھیر ( أو الاعتماد مقابل لاعتماد آخر ) یشبھ الاعتماد القابل للتحویل حیث یستعمل في الحالات التى
یكون فیھا المستفید من الاعتماد الأصلي وسیطا ولیس منتجا للبضاعة كأن یكون مثلا وكیلا للمنتج، وفي ھذه
الحالة یقوم المستفید بفتح اعتماد جدید لصالح المنتج بضمانة الاعتماد الأول المبلغ لھ. ویستخدم ھذا الأسلوب
خصوصا إذا رفض المستورد فتح اعتماد قابل للتحویل أو في حالة طلب المنتج شروطا لا تتوفر في الاعتماد
الأول، وعادة ما تكون شروط الاعتماد الثاني مشابھة للاعتماد الأصلي باستثناء القیمة وتاریخ الشحن وتقدیم
المستندات التى تكون في الغالب أقل وأقرب لیتیسّر للمستفید الأول اتمام العملیة وتحقیق الربح من الفرق بینھما.

6 .تصنیف الاعتمادات من حیث طبیعتھا

یمكن تقسیم الاعتمادات المستندیة باعتبار طبیعة الاعتماد إلى اعتماد تصدیر واعتماد استیراد.


اعتماد التصدیر :

 ھو الاعتماد الذي یفتحھ المشتري الأجنبي لصالح المصدر بالداخل لشراء ما یبیعھ من سلع
محلیة.

اعتماد الاستیراد :

 ھو الاعتماد الذي یفتحھ المستورد لصالح المصدر بالخارج لشراء سلعة أجنبیة .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

احصاءات المدونة

جميع الحقوق محفوظة

اتعلم محاسبه

2016